ATIB AL BADIL الطب البديل اعشاب 2018(لكل داء دواء) - Slunečnice.cz Hlavní navigace

 ATIB AL BADIL الطب البديل اعشاب 2018(لكل داء دواء) door.100

Pro hodnocení programu se prosím nejprve přihlaste

Staženo 0 ×
Zdarma

Sdílet

السلام عليكم اخواني
في هذا العصر الذي انتشرت فيه الأمراض المستعصية و استمر تطور الطب و العلوم، يسرني أن اضع بين أيديكم تطبيق يحتوي على مجموعة كبيرة
من الوصفات الطبية المجربة و المعتمدة على الأعشاب الطبيعية الآمنة و المتوفرة في جميع أنحاء العالم

قمت بالبحث في كتب و مصادر متعددة قديمة و حديثة موثوقة مختصة بعلاج الأمراض بالأعشاب بطرق آمنه و سهلة ، و لخصتها بطريقة سلسة و ميسرة يمكن من خلالها أن يتعامل كل شخص معها في المنزل طالما توفرت الأعشاب المعالجة ، و قمت بجمعها في هذا التطبيق الجديد

عرف طب الأعشاب (أو "التداوي بالأعشاب") على أنه دراسة واستخدام الخصائص الطبية للنباتات
تمتلك النباتات القدرة على تصنع مجموعة كبيرة من المركبات الكيميائية التي يمكن استخدامها من أجل تنفيذ وظائف بيولوجية هامة، ومن أجل الدفاع ضد الهجمات التي تصدر من الكائنات المفترسة، مثل الحشرات والفطريات والثدييات العاشبة. والكثير من هذه المواد الكيميائية النباتية لها تأثيرات مفيدة على الصحة على المدى البعيد عندما يتناولها البشر، ويمكن أن تستخدم لعلاج الأمراض التي يتعرض لها البشر بشكل فعال. وحتى الآن، تم عزل ما لا يقل عن 12 ألف مركب من هذه المركبات، وهو رقم يقدر أنه يقل عن 10% من إجمالي هذه المركبات
وتحقق المركبات الكيميائية في النباتات تأثيراتها على الجسم البشري من خلال العمليات المشابهة لتلك التي ندركها بشكل تام فيما يتعلق بالمركبات الكيميائية في العقارات التقليدية، وبالتالي فإن الأدوية العشبية لا تختلف كثيرًا عن العقارات التقليدية فيما يتعلق بطريقة عملها. ويجعل ذلك الأدوية العشبية بنفس درجة فاعلية الأدوية التقليدية، إلا أنها تتيح كذلك نفس احتمالية التسبب في التأثيرات الجانبية الضارة
ويسبق استخدام النباتات كأدوية التاريخ البشري المكتوب. دراسة العلاقة بين البشر والنبات (أو دراسة الاستخدامات التقليدية البشرية للنبات) معترف بها على أنها طريقة فعالة لاكتشاف الأدوية المستقبلية. وفي عام 2001، حدد الباحثون 122 مركبًا تستخدم في الطب الحديث والتي تم اشتقاقها من مصادر نباتية اعتمادًا على "دراسة العلاقة بين البشر والأدوية"، و80% منها لها استخدامات متعلقة "بالعلاقة بين البشر والأدوية" مشابهة أو تتعلق بالاستخدامات الحالية للعناصر النشطة في النبات.والعديد من الأدوية المتاح حاليًا للأطباء لها تاريخ طويل من ناحية استخدامها كعلاجات عشبية، بما في ذلك الأسبيرين والديجيتال والكينين والأفيون.
ويشيع استخدام الأعشاب لعلاج الأمراض شيوعًا كبيرًا بين المجتمعات غير الصناعية، وغالبًا ما يكون ثمنه أقل بكثير من شراء الأدوية الحديثة غالية الثمن. وتقدر منظمة الصحة العالمية (WHO) أن 80 في المائة من سكان بعض دول آسيا وإفريقيا حاليًا يستخدمون أدوية الأعشاب من أجل بعض أوجه الرعاية الصحية الأساسية. وقد أظهرت الدراسات في الولايات المتحدة وأوروبا أن استخدامها أقل شيوعًا في الاختبارات الطبية، إلا أن استخدامها تزايد بشدة في السنوات الأخيرة مع إتاحة الدليل العلمي على فاعلية الأدوية العشبية بشكل أكبر.
العشب الطبي (بالإنجليزية: Herb) هو نبات يستعمل بشكل جزئي أو كلي لغايات الاستطباب أو الحصول على فوائد طبية معينة.
تستعمل الأعشاب الطبية في الطبّ للعلاج وهي كثيرة منها المعقِّمة (لحفظ الأطعمة) كالثّوم والبصل والخزامى والزّعتر، والمحرّضة (تؤرق، لا تؤخذ عند النّوم إذن) كالنعناع (+ معقّم وهاضم) والأزير (+ معقّم)، والمّهدّئة: كالحبق والمردقوش (+ هاضم) والمرخية للتّشنّج كالزعرور والبابنوج (هاضم) والزّيزفون (منوّم ومسهّل)، والغنيّة بالكالسيوم وبـڤيتامين "ج" كالقرّاص, والطّاردة للدّيدان كالشّيبة والرّمّان, والقابضة كالسّفرجل، والمدرّة للبول كأهداب الذّرة والعطرسة، والمسهّلة كالورد الوردي والصّبّار والشّعير والعسل، وغيرها كثير.
(المريمية) من الأعشاب المفيدة التي تستخدم في علاج العديد من الأمراض ومن الأعشاب الطبية المفيدة فهي تساعد في تقوية الأعصاب وتنظم أوقات الحيض وتعالج حالات انقطاع الطمث وتساعد في تنظيف الرحم والأسنان تقوية اللثة ومعالجة التهاب اللثة عند المدخنين، كما تساعد في التخفيف من آلام البطن والمغص المعوي
Zobrazit více

Pro hodnocení programu se prosím nejprve přihlaste

Staženo
0 ×

TIP: Stahují se vám programy pomalu? Změřte si rychlost svého internetového připojení.